الاثار السلبيه لانهيار سوق الاسهم السعودي عام2006 على الاسره السعوديه
تمهيد:
حظيت الاسره كنظام اجتماعي بقدر كبير من عناية واهتمام الباحثين في العلوم الاجتماعية ،وذلك لما تمثله من أهميه محوريه وأساسيه في منظومة العلاقات الاجتماعية،حيث ان الاسره هي الخليه الاساسيه والاولى في بناء المجتمع السعودي ،والزواج هو الوسيله الوحيده المشروعه والمقبوله اجتماعيا لتكوين الاسره، التي تمتلك العطاء الوظيفي بمجالاته المختلفه الذي يستهدف سد احتياجات المجتمع الكلي لانعاش اثره في سعادة الافراد ورفاهيتهم بغية اسهام الجميع في دينامية التفاعل السوي والاندماجي مما يدعم ذات الوطنيه،والاسره السعوديه اسره ملتزمه بالمعاييرالدينيه يحددها في ذلك التماسك والترابط والمسانده والعون في تخطي صعوبات الحياه ومواجهة تحديات الواقع السريع والمتغير.(القباع،1425ه)
كما كشفت دراسه(الحميري،1991م)عن تحول كبير في الملامح البنايئه للاسره السعوديه من حيث نمطها وحجمها وادوارها،واصبحت تشترك المؤسسات المجتمعيه مع الاسره في وظائفها،وحلت الاسره النوويه المتوسطة الحجم محل الاسره الممتده،وصار هناك تحول واضح في ادوار الاسره،يظهر ذلك بشكل ملحوظ في تغيير دور المراه والابناء ،كما كشفت الدراسه عن اتجاهات ايجابيه نحو تعليم المراه وعملها في مهن معينه،واكدت هذه الدراسه  كثافة الاتصال الثقافي بين المجتمع السعودي والمجتمعات الخارجيه سواء بالاتصال المباشر ام عبر وسائل الاتصال الحديثه.
ان اعظم حدث اقتصادي مرت به المملكه في العصر الحديث هو تدفق النفط على اراضيها بكميات ضخمه عام1938م،وكان ذلك بمثابة تحول اقتصادي جذري ومفاجي لجميع جوانب الحياه الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه(باشطح،2004)ومع ارتفاع اسعار البترول عام 1973ه.اصبح هناك عائدات ضخمه جدا من النفط فكانت الطفره الماليه التي شهدتها السعوديه،من هنا بدأ المجتمع ينفض عنه العزله،وبدأت تبرز الثقافات المتجدده التي ادت الى هجرة 18الف اسره للاقامه في المدن الكبرى وزادت ظغوط الحياه الاجتماعيه بفعل هذا الحراك الاجتماعي،ونشأ من هذه العائدات النفطيه قيم استهلاكيه مثل الانفتاح والسفر الى الخارج،والاستهلاك الترفي(ابو ركبه،2004).وسيطرت النزعه الماديه على المجتمع،وعانت عدد من الاسر من زيادة المصروفات ف43%من المجتمع السعودي يعملون عملا اضافيا لتعويض متطلباتهم الحياتيه. (الفوزان،2004)
كيف بدأت المشكله:
المال عصب الحياه والمصدر الاساسي لاشباع كثيرمن حاجات الاسره.وذكرت دراسه حديثه(الباز،2006)ان 75%من معظم القوى العامله في السعوديه يعملون في القطاع العام،ومتوسط الدخل للفرد السعودي في الشهركما جاء في تقرير البنك الدولي لعام 2002يقدر 3320ريال سعودي، ومن هذا المنطلق تؤكد هذه الدراسه ان الغالبيه من افراد المجتمع السعودي دخله الشهري لايكفي لسد احتياجاته الاسريه.في حين ان الدوله تشهد تنميه هائله في بيئة السوق اقتصاديا،ومن هذا النمو نمو سوق الاسهم الاقتصاديه خلال الاعوام العشر الماضيه ،وتصاعد القيمه السوقيه لشركاته ،حيث اتجه سوق الاسهم السعوديه مع عام 2004 نحو الارتفاع حتى وصل الى قمة الارتفاع في فبراير 2006،مما ادى الى انتفاضة شرائح واسعه من افراد المجتمع السعودي دون توعيه او ترشيد نحو هذا السوق على اختلاف اعمارهم واجناسهم ومستوياتهم الاقتصاديه والاجتماعيه والتعليميه،حيث اكدت بعض الاحصاءات وصول اعداد المحافظ الاستثماريه المسجله الى3,5مليون محفظه،وانه خلال 50 يوما انهار سوق الاسهم من 20,635الف نقطه الى 7000نقطه (دراسه ميدانيه قام بها مركز قيمه الاجتماعي 2006،)وطبقت هذه الدراسه دراستها على 1280 سيده استثماريه متداوله في سوق الاسهم لعام 2006، واكدت النتائج انه كان هناك انخفاض في وعي المستثمره بسوق الاسهم،كما اوضحت ان سبب دخول هؤلاء السيدات السوق وزج جميع مايملكون الى هذا السوق هو الرغبه السريعه في تحقيق الرخاء الاقنصادي السريع الذي يودي بالضروره الى الرخاء الاجتماعي،ولكن النتائج تقول انه تحول الرخاء الى قروض وضياع للثروه،حيث فقدت اكثر الشركات 50%من قيمتها.
واكدت دراسة(الصبان،1427)على عدم وجود خلفيه فنيه للمستثمرين في كيفية التعامل مع السوق،ومن ثم انهيارهم اقتصاديا واجتماعيا واسريا ونفسيا وصحيا،وان هناك من المستثمرين اقتطعوا 30%من دخلهم لاجل التداول مما اثر على دخل الاسره ومن ثم حدثت مشاكل بين الزوجين،وتذكر الدراسه ان (87,1)عانوا من مشكلات اقتصاديه(89,1%)تعرضوا لاثار نفسيه قاسيه80,2)%)تعرضوا لمشاكل صحيه ،وازدادت معدلات العنف داخل الاسره بسبب المشاجرات الزوجيه الناجمه عن غضب الزوجين وشعورهما بالاحباط نتيجه لخسارتهم في سوق الاسهم وماترتب على ذلك من حالات طلاق وتفكك اسري وانحراف افراد الاسره.وتفيد احصاءات وزارة الصحه السعودي تسجيل زياده ملحوظه في حالة الاصابات بالاكتئاب بين المواطنين بمعدل37الف حاله خلال الاشهر التسعه التي تلت انهيار سوق الاسهم في فبراير2006 في مختلف مناطق المملكه العربيه السعوديه . كما كشفت دراسه علميه أعدها باحثون من اعضاء المجتمع الفقهي الاسلامي ان 85% من المتعاملين في سوق الاسهم بمدينة الرياض،خسروا في الاسهم ،و60%كثرت مشاكلهم مع زوجاتهم واسرهم،و40%حصلوا على قروض ذهبت وبقي الدين،و60%ذهبت جميع مدخراتهم وتوقفت مشاريعهم،وابان الباحثون ان من ابرز اسباب التلاعب ضعف القيم العقديه والاخلاقيه للانسان المتلاعب ،وهو مايؤكد قوة العلاقه بين مايعتقده الانسان وبين مايفعله.!!!
 
المراجع
1-القباع:مندل بن عبدالله القباع(2004)،الاسره في المجتمع السعودي،ندوه.الجزيره العدد.11572
2-الحميري:عبدالغني عبدالله الحميري(1991)الاتصال الثقافي وتغير الادوار في الاسره السعوديه،رسالة ماجستير جامعة الملك عبدالعزيز جده.
3-باشطح:ناهد،(2004)دراسه يعنوان ماذا حدث للاسره السعوديه.موقع المنشاوي للبحوث والدراسات الاجتماعيه.
4—ابو ركبه:حسن(2004)سلوك المستهلك السعودي.دراسه متخصصه في جامعة الملك عبدالعزيز.
5-الفوزان:د.عبدالله الفوزان(2004)الاسره والتغيرات المعاصره.محاضره في مستشفى ابها.
6-الصبان:د.عبدالله الصبان(1427ه)الاسهم واثارها الاجتماعيه والنفسيه والاقتصاديه.دراسه ميدانيه في مدينة جده.
7-الباز:د.راشد بن سعد الباز(2006)مستوى الدخل للفرد السعودي.دراسه حديثه في جامعة الامام محمد بن سعود.
8-القحطاني:سالم واخرون(1421).مناهج البحث في العلوم السلوكيه مع تطبيقات على spss،ط1، المطابع الوطنيه الحديثه،الرياض
9-اثارالاسهم الاجتماعيه في السعوديه،دراسه ميدانيه قام بها مركز قيمه الاجتماعي (2006).
 

Groups:
X
Loading